استقبل الامين العام لـ”حركة الأمة” الشيخ عبد الله جبري، ألامين العام لـ”حركة التوحيد الاسلامي” الشيخ بلال شعبان، في مقر الحركة في بيروت، وعرضا للتطورات الراهنة وخصوصاً ما يجري في العراق، وناشدا في بيان، “الإخوة العراقيين وضع حد للأحداث الجارية التي لا يستفيد منها إلا اعداء العراق وأعداء وحدة شعبه وترابه الوطني”، وشددا على “ضرورة وأد هذه الفتنة ومنع تفاقمها، لأن المستفيد الوحيد منها هو الأميركي الذي دمر إمكانيات العراق وسرق خيرات بلاد الرافدين وزرع كل بذور الفتنة، بالإضافة إلى ربيب الأميركي العدو الصهيوني الذي عمل ويعمل لإبقاء العراق ضعيفاً ومشتتاً ومقسماً”.

وناشدا “المرجعيات الدينية التدخل لوقف الفتنة ومنع تفاقمها”، مؤكدين أنها أهل للثقة عند الإخوة العراقيين وكل العرب والمسلمين الذين ينشدون عراقاً واحداً موحداً قوياً وقادراً”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.