شارك الأمين العام ل”حركة التوحيد الاسلامي” فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان، في لقاء “تأبين وتبريك بالشهداء الأبطال في غزة والضفة المحتلة” الذي نظمته حركة الجهاد الإسلامي – لبنان – في مخيم نهر البارد شمال لبنان.

ورأى شعبان في كلمته أن “الكيان الصهيوني امتنع منذ اندحاره عن لبنان في الـ 2000 ثم ما حصل في حرب لبنان 2006، ومنذ حروبه المتكررة بعد ذلك مع غزة، امتنع عن المواجهة المباشرة والتقدم البري وذهب باتجاه الغدر والاغتيال والقصف” ففي معركة وحدة الساحات لم يكن هناك اجتياح ولم يعد يفكّر هذا العدو بأي حرب فعلية وجهًا لوجه مع هذا الشعب الفلسطيني الأبي وذلك لحساباته الداخلية التي تؤكد الهزيمة التاريخية التي سيمنى بها”.

وختم شعبان “كل الدنيا محتلّة إلا غزّة وفلسطين تنعم بحرية قرارها وخيارها، فهل الاستقلال هو أن يخاف لبنان من قبول هبة عبارة عن سرب طائرات روسية أو حتى الموافقة على هبة فيول ايراني مجاني لتشغيل معامل الكهرباء؟! مضيفاً” نحن على أبواب مرحلة مصيرية في وعد الآخرة وزوال هذه الدويلة العنصرية الى غير رجعة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.