التقى الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال سعيد شعبان في شهابية الفاعور في سهل البقاع في لبنان، الحاج خالد عسكر والشيخ عيسى أحمد الفياض رئيس المجلس المركزي لشيوخ العشائر العراقية والعربية ومشايخ من مختلف العشائر.
وتناول الشيخ شعبان في اللقاء دور العشائر العربية الكبير والذي يتجاوز الحدود المصطنعة، لتمتدّ عشائرنا من فلسطين إلى لبنان إلى الأردن، فالعراق وسوريا وبلاد الحجاز العربي، فتحمل الأصالة العربية والقيم التاريخية التي تتمتع بها كالتكامل والوحدة والمحبة والأخوّة والغيرة على الأرض والعرض والمقدسات، وهذه كلها يجب أن تكون محلّ عناية لإعادة اللحمة في ما بين أقطار الأمة العربية والإسلامية واستعادة وحدتها، بعدما جزأت سايكس بيكو بلادنا وشعوبنا.
المجتمعون شددوا على أن الدعوة إلى وحدة الامة وتكاملها واجب شرعي ووطني، يجب السير فيه بكل قناعة لاستعادة مكانتنا المفقودة ومقدساتنا المحتلة وثرواتنا المنهوبة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.