يوميًا يتمادى العدو الصهيوني في انتهاكاته ضد الشعب الفلسطيني، فيشن حملات اعتقال دون حسيب أو رقيب.

وفجر اليوم الاثنين، اعتقلت قوات الاحتلال “الإسرائيلي” عددًا من المواطنين خلال حملة مداهمات نفذتها في مدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة.

وقد اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرّر توفيق أبو عرقوب خلال اقتحام منزله ببلدة بيرزيت شمال رام الله.

وداهمت قوات الاحتلال منزل أسرة أبو عرقوب وفتشته، واعتقلته، ونقلته إلى جهة مجهولة، كما سلّمت شقيقه أدهم تبليغًا لمراجعة المخابرات.

يُذكر أن “أبو عرقوب” كان منسقًا للكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت واعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال والسلطة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شابين من الخليل وهما أحمد الشريف وقصي تيسير عقب اقتحام منزليهما في المدينة والعبث بمحتوياتهما.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.