هنأت حركة التوحيد الإسلامي الأمة العربية والإسلامية بحلول عيد الأضحى المبارك وإحياء شعائر الركن الخامس وتمام الطاعة والعبادة، معتبرة أن مشهد يوم عرفة المعظم وصورة المسلمين يوم العيد ونحر الأضاحي، كل ذلك يحمل معاني قرآنية سامية، أهمها الوحدة والاعتصام والتلاقي على كلمة التوحيد، فضلاً عن قيم التكامل والتضامن، بعيدًا عن الشحناء والبغضاء، وشرور الخصام والأحقاد.
وأضاف بيان الحركة ” عنوان الأضحى يمضي بنا إلى الرؤية الجلية إلى التمييز بين الغثّ والسّمين، بين الحق والباطل، فندرك من هم أعداء الأمة أعداء الإنسانية من قوى الاستكبار العالمي وعلى رأسها الدويلة العنصرية إسرائيل وكل عملائها المطبّعين المتآمرين، وإذّاك يكون بأس شعوبنا الأبية تجاه الصهاينة والطغاة الظالمين، على طريق تحرير فلسطين وزوال الغزاة المستعمرين، بوعد الله الحق المبين.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.