هنّأ الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال سعيد شعبان في بيان له شعوب أمتنا العربية والإسلامية بحلول الأضحى المبارك، مؤكداً أن المناسبة فرصة عظيمة للتضحية بالأهواء والأحقاد التي تضرب مجتمعاتنا، فلقد آن الأوان لذبح أنانياتنا ورجم شرذمتنا وهجران انقساماتنا، فنطوف جميعاً موحدين حول كلمة الله سبحانه معتصمين بحبله المتين وهدي نبيه الأمين.
وتمنّى شعبان مع إقبال عيد الأضحى أن يعيَ المسؤولون في لبنان على وجه الخصوص خطورة المرحلة، موجّهاً الدعوة إليهم بضرورة الالتفات إلى معاناة الناس وما يكابدونه من وضع معيشي كارثي، لا سيما في ظل ما نمرّ به من حصار صهيو-أميركي ظالم، يمنع النور عن بلادنا ويغرقها في الظلام، عقاباً لشعب قاوم الصهاينة المحتلين، وانتقاماً من اللبنانيين الذين لم يخضعوا لإسرئيل، أمام محاولات سرقة ونهب ثرواتهم النفطية والغازية براً وبحراً.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.