استقبل الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي الشيخ بلال سعيد شعبان في مكتبه بطرابلس، بحضور أعضاء مجلس الأمناء في الحركة الشيخ عمار شعبان والأستاذ عمر الأيوبي، وفداً من علماء الدين السنّة من الجمهورية الاسلامية في إيران، ضمَّ الشیخ عبدالرحمن مرادي إمام جمعة أهل السنة فی مدینة کرمانشاه – كردستان، الشیخ الدکتور عبد السلام الإمامي إمام جمعة أهل السنة في مدینة مهاباد – كردستان، والقارئ الشیخ الدکتور یحیی فاضلي الحسیني مدیر المدرسة العلمیة لأهل السنة فی شورک ملکي – الخراسان.

المجتمعون تداولوا قضايا الأمة العربية والإسلامية، مؤكدين على وحدة المسلمين في مواجهة مشاريع التقسيم والشرذمة التي يحاول الاستكبار العالمي بثها بين الأشقاء في مختلف حواضرنا وأقطارنا، داعين للوعي وللتنبه للمؤامرات التي تحاك لبلداننا لإسقاط كل مكامن القوة التي تمتلكها شعوبنا عبر مختلف أنواع الغزو، لا سيما الفكري والاعلامي على وجه الخصوص.

الوفد العلمائي الإيراني قصد مجمع الخلفاء الراشدين في منطقة القبة، حيث توقّف عند ضريح العلامة الراحل الشيخ سعيد شعبان رحمه الله تعالى، حيث قرؤوا الفاتحة عن روحه الطاهرة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.