لفت مدير “​برنامج الأغذية العالمي​” التّابع للأمم المتحدة، ​ديفيد بيسلي​، إلى أنّ “صوامع الحبوب في ​أوكرانيا​ ممتلئة حاليًّا. وفي الوقت نفسه، يتّجه 44 مليون شخص حول العالم نحو المجاعة”، مؤكّدًا “أنّنا نحتاج إلى فتح هذه الموانئ حتّى يتسنّى إخراج الأغذية من أوكرانيا”.

وأشار في بيان، إلى أنّ “العالم يطالب بها، لأنّ مئات الملايين من النّاس حول العالم يعتمدون على هذه الإمدادات”، داعيًا جميع الجهات المعنيّة إلى “السّماح لهذا الغذاء بمغادرة أوكرانيا، والذّهاب إلى حيث تشتدّ الحاجة إليه، حتّى نتمكّن من تجنّب خطر المجاعة الوشيك”.

ومع إغلاق الموانئ بسبب الحرب الرّوسيّة- الأوكرانيّة، يتمّ تخزين ملايين الأطنان من الحبوب في صوامع في أوديسا ومدن أوكرانيّة أخرى على ساحل ​البحر الأسود​. وإذا لم يتمّ إعادة فتح الموانئ، فلن يكون للمزارعين الأوكرانيّين مكان لتخزين محصول الصّيف المقبل، ما يؤدّي إلى هدر كبير في الغذاء، وفق برنامج الأغذية العالمي.

وكان نحو 276 مليون شخص في أنحاء العالم يواجهون جوعًا حادًّا في بداية عام 2022، ويتوقَّع أن يضاف إليهم 47 مليون شخص إذا استمرّ النّزاع في أوكرانيا، مع تسجيل أكبر الزيادات في إفريقيا جنوب الصحراء، بحسب البرنامج الأممي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.