أشار رئيس أركان القوات الجوية الإيطالية السابق، الجنرال ليوناردو تريكاريكو، ان القيادتين “الأميركية والبريطانية ليستا معنيتين بإنهاء ​الأزمة الأوكرانية​”.

وأضاف تريكاريكو، في حديث تلفزيوني، “أنني أعتقد أن جذر المشكلة هو هذا. لم تصدر ولا مرة كلمة مفاوضات عن لسان الرئيس الأميركي، ​جو بايدن​، أو سكرتير عام ​الناتو​، ​ينس ستولتنبرغ​، أو وزير الخارجية الأميركي ​أنتوني بلينكن​ وكذلك عن رئيس الوزراء البريطاني ​بوريس جونسون​ وعن قادة دول البلطيق وبولندا”.

وشدد الجنرال، على أنه “لا يمكن العثور على كلمتي وقف إطلاق النار أو المفاوضات في الخطب العامة وغير العامة للأشخاص الذين تم ذكرهم أعلاه”.

واعتبر أنه “من الواضح أنهم لا يريدون السلام. أعرف ما أتحدث عنه. جو بايدن لا يريد السلام، وإذا كان جو بايدن لا يريده، فإن الآخرين لا يريدون ذلك أيضا”.

ونوه الجنرال الإيطالي، بأن ستولتنبرغ هو عبارة عن “عاكس طنين” لبايدن، أما بريطانيا فهي تتفوق حتى على المسؤولين الأميركيين في مدى رفضها وعدوانيتها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.