أعربت حركة التوحيد الاسلامي في بيان عن الفخر باستمرار العمليات الجهادية في فلسطين المحتلة، سواء الدهس أو الطعن أو إطلاق النار، موجّهة أسمى آيات التبريك لشعوب أمتنا بنجاح العملية الأخيرة في الخضيرة جنوب حيفا، والتي نفذها بطلان سقطا شهيدين بعد أن أمعنا في العدو الصهيوني قتلاً وجرحاً.

وأضاف بيان الحركة ” الفلسطيني عرف دربه فمضى على طريق شهدائه وجرحاه في خيار المقاومة، الذي أثمر ويثمر تحريراً جلياً ونصراً مؤزّراً، لذلك لن تفلح كل مؤامرات التطبيع المخزي العربي، في بيع الأرض والمقدسات ونسج العلاقات مع الصهاينة، فنحن قاب قوسين أو أدنى من وعد الآخرة، وتحقق الوعيد القرآني بزوال إسرائيل وأذنابها من الوجود عاجلا غير آجل.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.