استقبل الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي الشيخ بلال سعيد شعبان في مكتبه بطرابلس، رئيس رابطة العائلات الاجتماعية في عكار، ورئيس بلدية البيرة “محمد وهبي” برفقة وفد.

واستعرض وهبي وشعبان التطورات على الساحة المحلية وبخاصة في الشمال، لا سيما استحقاق الانتخابات النيابية المزمع إجراؤها في الأشهر القليلة المقبلة، مستعرضين موضوع التحالفات الانتخابية التي بدأت أخيرا.

وشدد الطرفان على “وحدة الصف خصوصا في الساحة الاسلامية السنية في ظل تعليق الرئيس الحريري وتياره العمل السياسي”، ودعوا الجميع الى “التحلي بالوعي وعدم الانجرار الى الفتن، على طريق إنجاز الاستحقاق الدستوري الانتخابي بنجاح، وإيصال أصحاب الكفايات لسدة المسؤولية لإنقاذ البلد من محنته الاقتصادية والاجتماعية، بعيدا عمن يحاولون ضرب معادلة قوة لبنان جيش شعب ومقاومة”، مطالبين الاجهزة الأمنية ب “تكثيف الجهود لتوقيف العابثين بأمن المواطنين أينما وجدوا”.

وتطرقا إلى قضية الموقوفين الإسلاميين، واعتبرا أنه “على المرشحين الذين يدعون تمثيل الناس أن يدرجوا في صلب برامجهم الانتخابية، إعداد مشروع قانون عفو عام يطال الإسلاميين القابعين في السجون دون محاكمات منذ سنوات”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.