استقبل الأمين العام لـ “حركة التوحيد الاسلامي” الشيخ بلال سعيد شعبان في مكتبه في طرابلس، وفدا قياديا من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة – برئاسة عضو المكتب السياسي مسؤول الساحة اللبنانية في الجبهة أبو كفاح غازي، وعضوية أبو عدنان عودة عضو اللجنة المركزية للجبهة، وسليمان عبد الهادي وعلي الأمير من قيادة إقليم لبنان.

وبحث المجتمعون، بحسب بيان للحركة، في “الأوضاع الفلسطينية والعربية والدولية”، واكدوا “ضرورة مواجهة مختلف المشاريع المطروحة لتصفية القضية الفلسطينية، وإلى كل محاولات فرض شروط التسوية المذلة على الفلسطينيين”، كما واكدوا أن “خيار المقاومة سيبقى الخيار الذي أثبت جدواه لتحرير مقدسات الأمة والأراضي المحتلة، فالشعب الفلسطيني على موعد مع التحرير والانتصار العتيد فهو الذي لطالما تمتع بروح أبية مقاومة وإصرار قل نظيره في هذا المجال”.

وتباحث المجتمعون في “هموم الشعب الفلسطيني الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وخاصة في المخيمات، مع التأكيد على عمق العلاقة التي تجمع الحركتين في مواجهة المشروع الاستكباري العالمي”

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.