أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال إجتماعه مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن “لدينا مخاوف مشتركة بشأن وضع الأمن في أوروبا”. وأوضح أن “العديد من القضايا تراكمت ويجب مناقشتها بشكل مباشر”. مشدداً على أن “باريس تبذل جهوداً لحل الأزمة الأمنية في أوروبا وأوكرانيا”.

من جهته، توجه ماكرون لبوتين بالقول: “الوضع في شرق أوروبا مُقلق لكل الأطراف، والوضع بات معقداً ويجب حله”. وكان قد أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فور وصوله الى موسكو أنه متفائل بشكل معقول من المحادثات المرتقبة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو اليوم، مضيفاً :”لكنني لا أؤمن بالمعجزات العفوية”.

وكان المتحدث باسم ​الحكومة الفرنسية​ غابرييل أتال، قد أشار في وقت سابق إلى أن فرنسا لن تتراجع عن أي جهود قد تؤدي إلى وقف التصعيد في أوكرانيا، “ولهذا الغرض سيتوجه الرئيس الفرنسي​ إلى ​روسيا​ وأوكرانيا، في بداية الأسبوع المقبل”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.