استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا، اليوم الأحد، وزير خارجية الكويت، أحمد ناصر المحمد الصباح، الذي صرّح بعد الزيارة كاشفا أنه حمل للرئيس عون رسالة كويتية خليجية عربية ودولية كإجراءات وأفكار مقترحة لبناء الثقة مجددا مع لبنان.

الوزير الكويتي أضاف”هم الآن في صدد دراستها، وان شاء الله يأتينا الرد قريبا، ولبنان ساحة أمل للجميع وليس منصة عدوان”.

كما نقل الصباح لرئيس الجمهورية تحيات أمير دولة الكويت وولي العهد وتمنياته لمزيد من الأمن والاستقرار والرخاء للبنان.

وقال “طالبنا بألا يكون لبنان منصة لأي عدوان لفظي أو فعلي، وأن يكون عنصرا متألقا وأيقونة مميزة في المشرق العربي”، مشيرا الى أن لا توجه للتدخل في الشؤون اللبنانية الداخلية.

ولاحقا، استقبل رئيس مجلس النواب نبيه برّي في عين التينة وزير خارجيّة الكويت أحمد ناصر المحمد الصباح، الذي قال بعد اللقاء “تبادلت الأحاديث مع الرئيس برّي بالنسبة إلى العلاقات الثنائيّة وكلّ التحديات التي نمرّ بها إقليميًّا ودوليًّا وحول الاجراءات لبناء الثقة بين لبنان ومحيطه الإقليمي والدولي”.

كما التقى الوزير الكويتي في وزارة الداخلية الوزير بسام مولوي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.