استقبل الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان في مكتبه في طرابلس، وفداً من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني برئاسة عضو اللجنة المركزية للجبهة سكرتير فرع الشمال الرفيق جورج عبد الرحيم، يرافقه عضو اللجنة المركزية سكرتير منطقة البداوي الرفيق محمد شحادة وعضو قيادة فرع الشمال الرفيق شحادة الخطيب، والرفيق منتصر عبد الرحيم.

المجتمعون استعرضوا الأوضاع السياسية محلياً ودولياً لا سيما ما تتعرّض له القضية الفلسطينية من محاولات تصفية، مع تزايد المخاطر التي يواجهها الفلسطينيون، في ظلّ صمت عربي ودولي مريب.

كما وتناول المجتمعون حيثيّات الهجمة الاقتصادية التي تحيق بلبنان، وما يمارس من ضغوطات عليه في سبيل إخضاعه للمطالب الامريكية، التي تسعى لتجريد المقاومة من سلاحها وفرض توطين الفلسطينيين في دول الشتات. ولم يغبْ بحث أوضاع المخيمات عن المجتمعين، وما يعيشه شعبنا من حالة اقتصادية صعبة، نتيجة تقليص خدمات الأونروا، مطالبين بالإسراع باستكمال إعمار مخيم نهر البارد، وتعويض الأهالي في المخيم الجديد.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.