ذكر منسق ​الأمم المتحدة​ الخاص لعملية السلام في ​الشرق الأوسط​، تور وينسلاند، “أننا ندعو السلطات (الإسرائيلية)، إلى إنهاء تهجير الفلسطينيين، وإلى عدم إخلائهم من بيوتهم، بما يتفق مع التزاماتها بموجب القانون الدولي”.

وعبر، خلال جلسة ​مجلس الأمن الدولي​ الدورية، المنعقدة بالمقر الدائم للأمم المتحدة في ​نيويورك​، عن قلقه “إزاء احتمال إخلاء عدد من العائلات الفلسطينية، من بيوتها التي عاشوا فيها منذ عقود، في حي الشيخ جراح و​سلوان​ ب​القدس الشرقية​، وإن خطر حدوث هذا سيكون بمثابة تصعيد للعنف”.

وأوضح وينسلاند، أن “الشركاء من دول المنطقة، لديهم دور حيوي، وينبغي عليهم بذل الجهود لتشجيع ​الفصائل الفلسطينية​، على المضي نحو توافق سياسي، يجمع بين ​قطاع غزة​ و​الضفة الغربية​، في كيان واحد”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.