استقبل عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب حسين جشي في مكتبه بمدينة صور، وفدًا من حركة الجهاد الاسلامي، برئاسة مسؤول العلاقات الفلسطينية في لبنان ابو سامر موسى، وفي حضور مسؤولي العلاقات الفلسطينية في صور ابو هادي عبدالعال، ومخيم البرج الشمالي فتحي الصغير.

وكانت مناسبة عرض فيها المجتمعون الوضع العام وآخر المستجدّات السياسيّة في المنطقة و”الضغط الاقتصادي الذي يتعرّض له لبنان بهدف محاصرة المقاومة”، وأكدوا “أهمية مواجهة التحديات بأشكالها كافة، سواء العسكرية أو الاقتصادية”.

وشدّد الطرفان على “اعتبار فلسطين وقدسها هي الوجهة الأساسية للمجاهدين، والتي يجب العمل من أجل تحصينها من خلال تنامي المقاومة وبلوغها قوة الاقتدار للدفاع عنها وما عدا ذلك تفاصيل يجب التعامل معها من دون أن تعوق تجهيزنا للمعركة الكبرى”.

وأكدا “ضرورة تحصين الأمن والاستقرار في المخيمات ووحدة الموقف لحركات المقاومة ومحورها لمواجهة الكيان الصهيوني، الذي يمعن في التضييق على أهلنا في الضفّة الغربية والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 “.

وحيا المجتمعون “انتفاضة الأسرى في مواجهة إدارة السجون الصهيونية وإيقاف الاعتقال الاداري الظالم”، ووجهوا “رسالة تضامن وتأييد لأهلنا المنتفضين في النقب دفاعًا عن الأرض لمنع تهويدها ومصادرتها تحت عناوين مختلفة”، ودعوا فصائل المقاومة إلى “مساندة أهلنا في النقب”.

ونقل وفد الحركة “رسالة شكر من ذوي الأسير هشام أبو هواش لكافة الذين وقفوا إلى جانبه وسانده في إضرابه الذي انتهى بانتصار الارادة على السجان”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.