قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، كريم عجوة، إن الأسير محمد العارضة من عرابة، علق إضرابه المفتوح عن الطعام والماء الذي استمر 4 أيام.

وأوضح عجوة في بيان صادر عن الهيئة، اليوم الأحد، إن الأسير العارضة وهو أحد الأسرى الستة الذين حرروا أنفسهم من سجن “جلبوع” في شهر أيلول من العام الماضي، علّق إضرابه لإعطاء فرصة لإدارة السجون للرد على مطالبه والاستجابة لها والمتعلقة بتحسين ظروفه الحياتية، وإنهاء العقوبات التي كانت قد فرضت عليه وتجددت بعد جلسة المحكمة الماضية.

ونقل العارضة للمحامي عجوة انه ما زال معاقبا بالمنع من الزيارات و”الكنتينا” والكهربائيات والغرامات المالية والعزل، ويعيش ظروفا حياتية سيئة، إضافة للبرودة الشديدة في الزنزانة التي يعزل فيها.

يذكر أنه وفقا لقرار المحكمة العسكرية الإسرائيلية وإدارة السجون فإن العقوبات المفروضة على الأسير العارضة من المفترض أن تنتهي بتاريخ 12 شباط المقبل.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.