نفذت طائرات الاحتلال الصهيوني، فجر الأحد، سلسلة غارات على مواقع تابعة لفصائل المقاومة الفلسطينية وأراض في خانيونس بقطاع غزة، ردا على ما زعمته إطلاق صاروخين قرب شواطئ “تل ابيب” صباح السبت.

وأفاد شهود عيان بأن طائرات الاحتلال شنت 8 غارات على موقع “القادسية” غرب خانيونس دون أن يبلغ عن إصابات.

كما استهدفت مدفعية الاحتلال عددا من النقاط التابعة للمقاومة في بلدتي بيت لاهيا وفي بيت حانون شمال القطاع.

فصائل المقاومة الفلسطينية تصدّت بالمضادات الأرضية لطائرات العدو، وبحسب قناة الأقصى الفضائية فإن المقاومة استهدفت طائرات الاحتلال المروحية بصاروخين من نوع سام 7 غرب قطاع غزة.

جيش الاحتلال زعم أن طائرات ومروحيات حربية شنت غارات جوية مستهدفة مجموعة من الأهداف داخل مجمع لإنتاج قذائف صاروخية تابع لحركة حماس في ‫خانيونس‬. كما قصفت دبابات العدو نقاطًا عسكرية للحركة على الحدود مع قطاع ‫غزة.

ولفت بيان لجيش العدو أن الغارات جاءت ردا على إطلاق صاروخين قرب شواطئ “تل أبيب” أمس السبت.

وفي أول تعليق على الحادث، اعتبر الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، أن استهداف العدو لبعض النقاط والأراضي الزراعية في قطاع غزة الليلة رداً على سقوط صواريخ للمقاومة أمام سواحل “تل أبيب”، عدوان يضاف لسجل جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.

وأكد أن المقاومة ستظل “تؤدي واجبها في الدفاع عن شعبنا وتحرير ارضنا ومقدساتنا، قابضة على الزناد متمسكة بسلاحها حتى تحقيق أهداف شعبنا بالتحرير والعودة، ولن ينال العدو ومستوطنوه سوى الخيبة والانكسار، وسينتصر شعبنا ومقاومته الباسلة في هذه المعركة لاننا اصحاب الحق والارادة”.

المتحدث باسم الحركة وجّه التحية لرجال المقاومة الميامين الذين تصدو لغارات العدو بصواريخهم ومضاداتهم الثقيلة، ولأبناء الشعب الفلسطيني الأبطال الذين يقفون على خطوط المواجهة مع العدو في سجون الاحتلال وفي القدس والضفة والنقب وغزة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.