لفت مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ​مارتن غريفيث​، تعليقًا على تقارير حول مقتل 35 مدنيًا على الأقل، وحرق جثثهم في ​ميانمار​، إلى “أنني أدين هذا الحادث الخطير وجميع الهجمات على المدنيين، في جميع أنحاء البلاد، والتي هي محظورة بموجب القانون الإنساني الدولي” كما ذكر أنه “أصيب بصدمة” اثر التقارير.

وأشار، في بيان، إلى “أنني أدعو السلطات إلى الشروع فورًا، في تحقيق شامل وشفاف في الحادث، لمحاكمة المسؤولين عنه بسرعة”.

وفي وقتس سابق، أفادت وكالة “رويترز”، عن أحد السكان المحليين، وجماعة كاريني ل​حقوق الإنسان​، أنهم عثروا على جثث محترقة، بينها جثث شيوخ ونساء وأطفال، قتلوا على يد الجيش الذي يحكم ميانمار، بالقرب من قرية مو سو في بلدة هبروسو.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *