شدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تسمح لأحد بالتدخل في برامجها النووية والصاروخية وسياساتها الدفاعية.

وأكد خطيب زاده، في تصريح صحفي الاربعاء في الاشارة الى بيان مجلس تعاون بلدان الخليج الاربعاء، إن الجزر الايرانية الثلاثة جزء لايتجزأ وتبقى تبعيتها أبدية الى أرض البلاد.

ورفض التهم المكررة والتي لا اساس لها الواردة في البيان الختامي لقمة مجلس التعاون الخليجي، معتبراً أن مثل هذه البيانات تدلل على استمرار النهج غير البناء وغير الصحيح لبعض البلدان الاعضاء في المجلس تجاه ايران.

ولفت الى ان تصورًا كان يقوم على ان الخطوات والنشاطات الدبلوماسية الاخيرة بين ايران ومجلس التعاون ستؤدي الى نظرة جديدة من قبل المجلس تجاه التعاون الاقليمي.

ودعا خطيب زاده بعض البلدان الاعضاء في مجلس التعاون التي تتخذ مواقف غير بناءة عبر استخدام اسم المجلس الى مراجعة مواقفها تجاه الشؤون الاقليمية واستبدال الصاق التهم بنهج التعاون مع ايران.

وأعرب عن اسفه وقلقه حيال استمرار الحرب في اليمن وزيادة العسكرة الاجنبية ودخول الكيان الصهيوني الهدام لزعزعة استقرار المنطقة وتهديدها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.