تلبية لدعوة رسمية من أمين مجلس الأمن القومي الإيراني الأدميرال علي شمخاني، حطّ مستشار الأمن الوطني الإماراتي طحنون بن زايد آل نهيان في طهران اليوم، في زيارة تحمل الكثير من الدلالات على الصعيد السياسي والأمني في المنطقة.

طحنون بن زايد التقى شمخاني فور وصوله الى الجمهورية الاسلامية، حيث بحثا القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وخلال اللقاء، أكد شمخاني أن الأمن والاستقرار المستديمين لن يتوفّرا إلّا عبر التعاون بين بلدان المنطقة.

بالموازاة، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات أنور قرقاش عبر حسابه على “تويتر” إن زيارة طحنون بن زايد إلى طهران تأتي استمرارًا لجهود الامارات الهادفة إلى تعزيز جسور التواصل والتعاون في المنطقة وبما يخدم المصلحة الوطنية، مشيرًا الى أن بلاده تسعى إلى تعزيز الاستقرار والازدهار الإقليمي عبر تطوير علاقات إيجابية من خلال الحوار والبناء على المشترك وإدارة الرؤى المتباينة.

ويهدف المسؤولون الايرانيون من خلال هذه الزيارات الى دول المنطقة التأكيد على أن القضايا الإقليمية العالقة يجب حلها من جانب دول المنطقة، وتسوية الخلافات الإقليمية يجب أن تتمّ عن طريق التفاوض والحوار.

العلاقات بين طهران وأبو ظبي تكتسب أهمية خاصة ويبدو أنها آخذة في التطوّر في ضوء التفاهم المشترك وسياسة حسن الجوار.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *