أكد وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الايرانية حسين أمير عبداللهيان أن “مفاوضات فيينا جارية بجدية مع أولوية رفع الحظر”.

وقال عبداللهيان في تغريدة له على “تويتر” يوم أمس الاربعاء حول المفاوضات الجارية في العاصمة النمساوية فيينا بين ايران ومجموعة “4+1” إن “مفاوضات فيينا جارية بجدية مع أولوية أساسية وهي رفع الحظر”، مضيفا: “إن ابدى الغرب حسن النوايا فإن الاتفاق الجيد في متناول اليد”.

وذكر أن “الوفد الايراني يتابع مفاوضات منطقية وقوية ورصينة وهادفة للوصول الى نتيجة”، لافتا إلى أننا “على اتصال يومي مع كبير المفاوضين الايرانيين، كما ان مفاوضات الخبراء مستمرة ايضا”.

قاليباف: سنصل الى اتفاق عادل وزاخر بالعزة لو التزم الغرب بتعهداته

بدوره، قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف “سنصل الى اتفاق عادل وزاخر بالعزة، فيما لو التزم الغرب بتعهداته”.

وقال قاليباف في حوار تلفزيون مساء أمس الاربعاء: “في العام الماضي قمنا في بداية عمل مجلس الشورى الاسلامي (في دورته الحالية) بالمصادقة على قانون لإلغاء الحظر وإنهاء الطريق احادي الجانب الذي صنعته اميركا ومجموعة “4+1″، وكانوا يمارسون الكثير من الضغوط على البلاد”.

وأضاف أن “القانون ذا البنود التسعة الذي اصدره المجلس، كان بمثابة لغة دبلوماسية على الصعيد الدولي ليدركوا بالضبط ما هي خارطة طريقنا وسياساتنا الحاسمة على الصعيد الدولي، لأنه حتى ذلك الحين لم يكن لنا قانون بمثل هذه الشفافية في هذا المجال”.

وأشار إلى أن “بعض الاجراءات مثل تنفيذ البروتوكول الاضافي او القيود في تخصيب اليورانيوم، كنا نقوم بتنفيذها شريطة إلغاء الحظر، إلا اننا كنا سننفذ بنود الاتفاق فيما لم يلتزموا هم بتعهداتهم”.

واعتبر أن “هذا القانون كان مؤثرا”، وأضاف “إننا على ثقة بأننا يمكننا انجاز مفاوضات قوية وجيدة وان نصل الى اتفاق عادل وزاخر بالعزة فيما لو نفذوا هم التزاماتهم”، آملا بأن ينفذوا تلك الالتزامات.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *