أكد الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​، أن انخفاض قيمة العملة التركية، ليس بسبب سياساتنا الاقتصادية، وإنما بسبب المؤامرات ضدنا”.

وكشف، في حديثه أمام ​البرلمان التركي​، “أننا سنقدّم الدّعم اللازم للشركات الصغيرة”، مشيرًا إلى “أننا سنقدّم قروضًا طويلة الأجل، لدعم الاستثمار طويل الأمد في البلاد”، معتبرًا أن “تركيا تسلك طريقاً “محفوفاً بالمخاطر لكن صحيحاً” حيال الاقتصاد”.

وفي وقت سابق، أعلن ​البنك المركزي​ التركي، عن تدخله المباشر، للحد من تهاوي قيمة ​الليرة التركية​ أمام الدولار الأميركي، لافتًا، في بيان، إلى أن التدخل يرجع إلى “تشكيلات أسعار غير صحية، في السوق”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.