نعت حركة التوحيد الإسلامي في بيان المناضل والمفكر العربي الأستاذ سماح إدريس، المنظّر للمقاومة الثقافية والمواجهة الفكرية، معتبرة أن الأمة العربية والإسلامية فقدت برحيله أحد رجالات الكلمة والموقف الحر، في عصر هيمنة مشروع الاستكتبار العالمي وغزواته الفكرية والثقافية والإعلامية المستمرة.
وأضافت الحركة ” ستبقى كلمات إدريس خالدة تحفر في ذاكرة ووجدان الأحرار في هذا العالم، فهو بحق ترك بصمة مشرفة فكان المدافع الشرس عن فلسطين بالموقف والقلم جنباً إلى جنب مع المقاومة المسلحة .
وختم البيان ” كل العزاء لذوي الراحل ولمحبيه وعزاؤنا أنه سيبقى حيّاً فينا بأثره الخالد وقوله المجيد ومقاله السديد “.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *