قرّرت جبهة “البوليساريو” الصحراوية تصعيد كفاحها المسلح ضد المغرب لفرض سيطرتها على كامل أراضي الصحراء الغربية، حسبما أعلن زعيم الجبهة إبراهيم غالي.

وقال غالي خلال افتتاح الدورة الخامسة للأمانة الوطنية للجبهة، إن “الشعب الصحراوي حسم أمره واتخذ قراره بتصعيد حربه التحريرية العادلة بكل السبل المشروعة وفي مقدمتها الكفاح المسلح”.

وزاد التوتر في الأسابيع الأخيرة بعدما أعلنت الجزائر مطلع الشهر الجاري عن قصف حمّلت مسؤوليته للمغرب، تسبب في مقتل 3 سائقي شاحنات جزائريين في الصحراء الغربية أكدت أنهم كانوا في رحلة تجارية بين موريتانيا والجزائر، ووصفت الحادث بـ”الاغتيال الجبان”.

وكانت الجبهة قد أعلنت في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 حالة الحرب وإنهاء العمل باتفاق وقف إطلاق النار المبرم عام 1991، وذلك بعد عملية عسكرية مغربية لإبعاد مجموعة من عناصر “البوليساريو” أغلقوا الطريق الوحيد المؤدي إلى موريتانيا المجاورة الذي تعتبره الجبهة غير قانوني بموجب الاتفاق.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *