أعلن دميتري روغوزين المدير العام للمؤسسة الفضائية الروسية “روس كوسموس”، أن المؤسسة أعدت صورا فضائية مفصلة لمرفأ بيروت قبل الانفجار وبعده من أجل تسليمها للسلطات اللبنانية.

وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها روغوزين، قبل توقيع مذكرة تعاون بين “روس كوسموس” ووكالة “تاس” الإخبارية، تقضي بفتح مكتب للوكالة على متن المحطة الفضائية الدولية.

وكشف روغوزين، أنه وقع اليوم على وثيقة تضم “صورا مفصلة بما فيه الكفاية”، تلبية لطلب قيادة لبنان بشأن الانفجار التي طال مرفأ بيروت في آب 2020.

وذكر، أن الطلب اللبناني لم يتم توجيهه إلى “روس كوسموس” مباشرة بل إلى وكالة “تاس”، لكن المؤسسة قامت من تلقاء نفسها، واعتمادا على صور تم التقاطها من قمر صناعي يوم الانفجار، بتحليل مفصل لحالة مرفأ بيروت قبيل الحادث وبعده.

وأشار المسؤول الروسي، إلى أهمية المعلومات من هذا النوع لتقييم حجم الخسائر المادية وفهم طبيعة الأحداث، مضيفا أن الحديث يدور عن “صور لا بديل لها”.

فيما ذكرت “روس كوسموس”، بأن صور تبعات الانفجار التي التقطها جهاز “كانوبوس بي” تم نشرها في مصادر مفتوحة في 5 آب 2020، في اليوم التالي على الانفجار. من جهته أكد مصدر في قطاع تصنيع الصواريخ الفضائية الروسي أن المدير العام لـ “روس كوسموس” وجه بتحضير المواد بهذا الخصوص.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *