زار وفد من حركة التوحيد الإسلامي ضم الأمين العام الشيخ بلال سعيد شعبان وعضو مجلس أمناء الحركة الأستاذ عمر الأيوبي بصحبة وفد علمائي لبناني ضم كلاً من العلماء المشايخ: غازي حنينة ،أكرم بركات ، بلال الشحيمي ، عبد الغني مستو ، وليد العمري, إحدى منشآت المفاعل النووي الإيراني لانتاج النظائر الطبية في طهران، حيث تمَّ الإطلاع مع الوفود المشاركة، من مؤتمر التقريب بين المذاهب الإسلامية، على مختلف أقسام المفاعل وكيفية عمله خاصة في إنتاج ملايين الجرعات الطبية المستخدمة في مكافحة الأورام السرطانية، وإنتاجه اليومي لأدوية وجرعات متدنية الكلفة مرتفعة الجودة، وهي تؤمن الكفاية للداخل الايراني، وتصدر إلى كل من مصر والجزائر وتركيا والعراق وباكستان وغيرها.
وقد أعرب أعضاء الوفد اللبناني أن أملهم بأن يستفيد لبنان من هذا الخير الذي هو مفخرة للأمة العربية والإسلامية.

وعبّر كبير المشرفين على مركز الأبحاث النووي في طهران عن استعداد إيران لنقل التقنيات النووية في إنتاج الطاقة الكهربائية والطبية، إلى مختلف دول العالم الاسلامي والدول المستضعفة حتى لا تكون هذه التقنية حكراً وحصراً في الدول المستكبرة .

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *