على هامش مؤتمر الوحدة (35) الذي دعا إليه مجمع التقريب في طهران، زار الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان بمعية عضو مجلس أمناء الحركة الأستاذ عمر عبد الرحمن الأيوبي “شورك ملكي” وهي مدينة صغيرة تبعد 120 كلم عن مدينة مشهد بمحافظة خراسان إيران.

الشيخ شعبان ألقى محاضرة بالهيئة التعليمية في معهد دار العلوم “للفقه الحنفي” بحضور مديره الدكتور يحيى بن سماحة الشيخ إبراهيم فاضلي الحسيني صديق أمير حركة التوحيد العلامة المجاهد الشيخ سعيد شعبان ” رحمه الله تعالى ” .

وكانت المحاضرة بعنوان “العبادات بين الإيمان القلبي والتطبيق العملي”، وقد حضّ الأمين العام لحركة التوحيد خلالها وبحضور الأساتذة الكرام، على الجمع بين العلوم الشرعية والمدنية، والانطلاق في اكتساب الخبرات والمهارات، ليكون ذلك بمثابة تطبيق عملي في حياتنا، ولنتمكن من الإنتاج في مختلف المجالات الاقتصادية والعلمية والثقافية، لا أن يكون الاستهلاك وحده ما يحكم حياتنا كمسلمين.

هذا وأعقب المحاضرة لقاء مع الطلاب وعشاء متواضع.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *