زار الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان وعضو مجلس أمناء حركة التوحيد الإسلامي الأستاذ عمر الأيوبي، المدرسة الجامعية الحنفية في بلدة خواف في مشهد –خراسان- حيث أقيم احتفال خطابي، ألقى فيه الشيخ شعبان كلمة أكد فيها على أهمية ودور مثل هذه المدارس في زرع مختلف العلوم في عقول شبابنا، على طريق إعداد جيل يعتمد على ذاته في التنمية والإنتاج، بدلاً من أن نبقى رهينة الخارج في طعامنا وصناعاتنا، مؤكداً على أهمية رفع مستوى الوعي لدى الطلاب.
وفد الحركة زار أيضاً مدينة خليل آباد، حيث قصد أكثر من معهد شرعي فيها، وكانت الزيارة مناسبة للقاء الطلاب والمدرّسين، وللاطّلاع على ما تقدّمه تلك الصروح العلمية المباركة.
واختتم وفد الحركة جولته الواسعة في إيران في بلدة تُربت -جام في محافظة خراسان رضوي، ذات الحدود مع دولة أفغانستان، فكانت زيارة للمسجد الكبير في المنطقة، وأقيم أيضاً فيها حفل خطابي تكريماً للوفد.
جدير بالذكر أن المسؤولين في البلدة استذكروا زيارة أمير حركة التوحيد العلامة المجاهد الشيخ سعيد شعبان رحمه الله للمنطقة منذ عقود.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *