ضمن جولة الوفد العلمائي اللبناني في محافظة مشهد الإيرانية، وزيارته لمدينة خواف، ألقى عضو مجلس أمناء حركة التوحيد الإسلامي الأستاذ عمر الأيوبي كلمة في المدرسة الجامعية الحنفية، أكّد فيها على أن الله تعالى أمرنا بالاعتصام بحبله المتين، ونهانا عن التفرّق والاختلاف، فتضعف قوتنا، معتبراً أن وجود مثل هذه الجامعات العلمية المباركة في الجمهورية الإسلامية لهو مبشّر خير للأمة الإسلامية بأننا أمام علماء عظام يتخرّجون من هذه الجامعات ليكونوا عامل بناء في بلدهم إيران وفي العالم الإسلامي.
وأضاف” ما أودّ الإشارة إليه أننا يجب أن نكون عاملاً للوحدة بين المسلمين ونبتعد عن كل ما من شأنه أن يفرّقنا، لنبحث عن المشتركات في الوحدة، داعياً لترك كل عوامل الانقسام والتشتت لنعود خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وليكن فخرنا بهذا البلد العزيز الذي لا يفرّق بين مواطنيه وأهله.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *