في إطار زيارته المستمرة لإيران، زار الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال سعيد شعبان، إمام الجمعة للمسلمين السنة بمدينة زاهدان-مركز محافظة سيستان وبلوجستان- “مولوي عبد الحميد” في العاصمة طهران.

ودعا المجتمعون إلى العمل على تعزيز وحدة الصف الإسلامي، كما واستعرضوا الوضع اللبناني وما يمرّ به لبنان من أزمات يغذيها المشروع الصهيوـأميركي ويساهم بها بشكل مباشر.

كما والتقى الشيخ بلال شعبان على هامش مشاركته في المؤتمر الـ35 للوحدة الإسلامية المنعقد في طهران، رئيس البرلمان الإيراني السابق السيد علي لاريجاني، حيث تناول الحديث الوضع الإسلامي العام في عالمنا العربي والإسلامي وعلى وجه الخصوص الحصار الظالم المفروض على الجمهورية الإسلامية.

شعبان التقى أمين عام حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين د.زياد النخالة، حيث تناول الحديث آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية في الداخل المحتل على وجه الخصوص، والبطولات التي يسطرها الأسرى ليسجلوا انتصارات جديدة على جلاديهم، وليكونوا على موعد مع الحرية عما قريب، إن شاء الله، سواء بصفقات التبادل مع العدو أو بأعمال جهادية للمقاومة الفلسطينية.

وإلى ذلك عُقد لقاء أيضاً في مجمع التقريب بين الشيخ شعبان والوفد العماني، الممثل لسماحة المفتي الشيخ أحمد الخليلي حفظه الله، حيث كان اللقاء مناسبة لاستعراض سبل الوحدة والتكامل في ما بين المسلمين، في ظل الهجمة الاستكبارية التي اتخذت الحصار الاقتصادي المفروض على بلادنا أداة لتنفيذ مشاريعها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *