شدّد وزير الخارجيّة ​الجزائر​يّة، ​رمطان لعمامرة​، على أنّ “​المغرب​ ذهب بعيدًا في تآمره على الجزائر، واستخدام أفراد جماعات إرهابيّة وضرب استقرارها من الداخل”.

وأشار، في تصريح تلفزيوني، إلى أنّ “المغرب وصل إلى الاستنجاد والاستقواء ب​إسرائيل​، ولفتنا إلى أنّ ما تقدم عليه ​الرباط​ خطير وغير مقبول”، مركّزًا على أنّ “هناك افتراءات مغربيّة تجاه السياسة الخارجيّة الجزائريّة بأنّ الجزائر مصدر قلق للمنطقة، في وقت هي عنصر استقرار”. ولفت إلى أنّ “المسؤول عن جعل المنطقة مفتوحة على المجهول، هو احتلال المغرب للصحراء الغربية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *