رأى الرئيس ال​إيران​ي ​إبراهيم رئيسي​، أن “الهجمات الإرهابية في ​أفغانستان​ تهدف إلى بث التفرقة وإراقة الدماء على خلفية الصراعات المذهبية”.

ولفت رئيسي، خلال انعقاد ​مجلس الوزراء​ الإيراني، إلى أن “حادث التفجير الإرهابي في مسجد الفاطمية والذي أسفر عن عشرات الشهداء والمصابين، فطر قلب أمة رسول الله من جديد”.

واعتبر أن “الحجم المتزايد للتحركات الإرهابية يجري وفقا لاستراتيجية افتعال الفوضى الأميركية في أفغانستان، ما يلزم القادة في هذا البلد بأن يكونوا عند المسؤولية الملقاة على عاتقهم من أجل تامين الشعب الأفغاني وعدم تجاهل طاقاته”.

وشدد على أن “إيران تقف جنبا إلى جنب أفغانستان، وهي مستعدة للتعاون الشامل لكي ينعم الشعب الأفغاني بالاستقرار والأمن المستدامين”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *