أكد قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري الايراني العميد أمير علي حاجي زادة أن جميع المنظومات المستخدمة في مناورات الدفاع الجوي المشتركة “المدافعون عن سماء الولاية 140” هي إيرانية الصنع بامتياز.

وفي تصريحٍ له على هامش المناورات، قال حجي زادة إن نخبًا علمية شبابية من أبناء الشعب الايراني أشرفت على صناعة وتطوير المنظومات المستخدمة في المناورات.

وأشار العميد حجي زادة الى أن الوحدات المشاركة في مناورات سماء الولاية نجحت في اعتراض وتدمير الاهداف المحددة ومحاكاة عملية الدفاع ضد مختلف التهديدات، بما في ذلك صواريخ “كروز” أيضًا.

وحول تشغيل منظومة رادار “قدس” في هذه المناورات، بيّن العميد حاجي زادة أن هذه المنظومة “متحركة بالكامل ويمكن نقلها بسرعة” بحكم إمكانية ضرب المنظومات الثابتة في الحروب المعاصرة، ومن ناحية أخرى لديها القدرة على اكتشاف الطائرات “الشبح”، مشيرًا إلى أن نشر هذه المنظومات كان تحت قيادة مقر خاتم الأنبياء (ص) للدفاع الجوي المشترك.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *