أعلن قائد حرس الحدود في الشرطة الايرانية العميد أحمد علي كودرزي أن التجسس الصهيوني على بلاده من أذربيجان “مرصودٌ بالكامل”.

وفي تصريحٍ للتلفزيون الإيراني، أكد كودرزي على أن حدود إيران خصوصًا في الشمال والشمال الغربي آمنة ولا شيء مقلقًا حولها، وقال إن الاسرائيليين تمركزوا في نقاط مهمة وحساسة في اذربيجان، مشيرًا إلى أن هؤلاء يسعون للتجسس على ايران التي حذرت “جيرانها” في الشمال عدة مرات من “وجود تكفيريين” قرب حدود البلدين.

وفي السياق ذاته، أشار وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان يوم أمس الجمعة الى أنّ الوجود الاستخباري الإسرائيلي في أذربيجان لا يصب في مصلحة هذا البلد، معلنًا أن بلاده لن تسمح للكيان الصهيوني بالقيام بأنشطة في منطقة القوقاز.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *