عقد مجلس الوزراء جلسته الأولى برئاسة الرئيس نجيب ميقاتي في السرايا الحكومية وعلى جدول أعماله عشرة بنود، وحضر جميع الوزراء ما عدا وزير الطاقة والمياه وليد فياض بداعي السفر.

وبعد انتهاء الجلسة، قال وزير الإعلام جورج قرداحي أنَّ ميقاتي أكَّد ضرورة ضبط الأمن وحلّ الأزمة الاقتصادية وذلك من خلال التّفاوض مع صندوق النّقد الدولي، مشدِّدًا على ضرورة إعادة الودائع المصرفية للمودعين.

وأشار قرداحي إلى أنَّ مجلس الوزراء طلب من وزير المالية يوسف خليل إعداد موازنة 2022، مُعلنًا موافقة المجلس على تخصيص 50 مليار ليرة لبنانية لاستكمال دفع التعويضات لمتضرّري انفجار مرفأ بيروت.

وأضاف “وافقنا على قبول هبة مقدّمة من فرنسا عبارة عن 500 ألف لقاح فايزر”، موضحًا أنَّ الوزراء على إبرام اتّفاقية منحة رابعة من الصندوق الكويتي للإستجابة إلى أزمة النازحين السوريين.

ولفت وزير الإعلام إلى أنَّه لم تُناقش بنود الكهرباء بسبب تواجد وزير الطاقة خارج البلاد لعقد اتّفاقيات استجرار الغاز إلى لبنان.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *