منذ 7 أيام 013
FacebookTwitterGoogle+

حيّت حركة التوحيد الإسلامي في بيان المجاهدين في الضفة الغربية في الداخل الفلسطيني لا سيما في مخيم جنين الذي سطّر ويسطر أبناؤه ملحمة جديدة في التصدي لقوات الاحتلال الصهيوني الغاشم، لتشعل دماء الشهداء وآلام الجرجى مجدداً نوراً تهتدي به الأمة جمعاء وناراً تحرق الصهاينة وعملاءهم في الإقليم.
وأضافت الحركة في البيان ” اقتحامات جديدة ينفذها الاحتلال للأقصى في ظل التطبيع العربي المخزي، ولكن وعلى الرغم من الحصار الكبير الذي يعيشه الفلسطينيون، هاهم يتمكنون بإصرارهم وبأقلّ القليل من النيل من قطعان العدو فيثخنون فيهم الجراح ويصيبون عناصرهم في مقتل، في مشهد عز وفخار ينبئ بقرب زوال الكيان بأعظم انتصار.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *