أعلنت سلطات جزر الكناري الإسبانية أن سيل الحمم المتدفّق من بركان “كومبري فييخا” الثائر منذ 10 أيام في جزيرة لا بالما بلغ البحر، محذّرة من خطر انبعاث غازات سامّة نتيجة التقاء الحمم المنصهرة بمياه المحيط.

وقال معهد العلوم البركانية في جزر الكناري “إنفولكان” في تغريدة عبر حسابه على “تويتر” إن “سيل الحمم البركانية وصل إلى البحر في بلايا نويفا”.

وكان نشاط البركان قد ازداد في الساعات الأخيرة فعجّل ذلك بوصول الحمم إلى الساحل، وقد أمرت الشرطة الإسبانية بإغلاق 7 طرق رئيسة في جزيرة لابالما.

وطالبت السلطات الإسبانية المواطنين بالمكوث في بيوتهم خشية انبعاث غازات سامة قد يطلقها وصول الحمم البركانية إلى البحر بعد أكثر من أسبوع على ثورانه.

ويثير التقاء الحمم البركانية بالمياه قلق الخبراء بسبب الغازات السّامة والجزيئات الضارّة التي قد تنبعث لدى انطفاء الحمم المنصهرة في المياه.

يشار إلى أن لا بالما يقطنها حوالي 85 ألف نسمة وهي جزء من جزر الكناري البركانية أرخبيل الذي يقع قبالة شمال غرب إفريقيا.

ويبلغ طول الجزيرة حوالي 35 كيلومترا، وعرضها 20 كيلومترا في أوسع نقطة لها.

وقد دمّرت الحمم البركانية الناتجة عن الانفجار، الذي بدأ في 19 أيلول/سبتمبر، 589 بناية و21 كيلومترا من الطرق في لابالما.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *