قال سفير الكيان الصهيوني في الولايات المتحدة غلعاد أردان إن المجتمع الدولي ومعه الولايات المتحدة يبحثان مع الإسرائيليين الخطة “ب” في المسألة الإيرانية.

وفي مقابلة مع إذاعة جيش الاحتلال، أضاف أردان إن “التقديرات حول عودة إيران إلى الاتفاق النووي باتت ضئيلة، فإذا كانت سابقًا 80% فهي اليوم 20%، لذا فإن السؤال هو ماذا سيحدث إذا لم تعد طهران الى الاتفاق؟”

واعتبر أردان أن التصويت في الكونغرس على موضوع تحسين منظومة القبة الحديدية مرتبطٌ بخطاب رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت ممّا يدل على أن الملف الإيراني لا زال على جدول أعمال الإدارة الأميركية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *