جال وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمد ناصر العاطفي على مواقع الجيش واللجان الشعبية في مديريتي الصومعة والمسورة بمحافظة البيضاء بعد تحريرهما.

وتفقّد العاطفي أحوال المقاتلين، مُباركًا لهم تحرير المديريتين إضافةً إلى إطلاعه على أوكار “القاعدة وداعش” في المناطق المحررة بالبيضاء، وأماكن تجهيز وتخزين عبواتهم وأحزمتهم الناسفة.

وقال الوزير العاطفي على هامش الزيارة إن النصر قريب ويلوح في الأفق، مشيرًا إلى أن هذا النصر تحقق بتأييد الله وليس بالمعدات والأسلحة.

وأضاف إن على الشعب اليمني أن يستعد للمعركة الشاملة من أجل تحرير البلاد، معاهدًا أبناء المدن والمحافظات الجنوبية بأنهم لن يروا من الجيش واللجان الشعبية إلا كل خير، مُبديًا إستعدادها لمساندتهم من أجل تحرير الأراضي اليمنية من المحتلّين.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *