“حدث غير عادي حصل أثناء اشتباكات اليوم في الضفة، والرقابة العسكرية تفرض حظرًا على نشر هذه التفاصيل”.. عبارة تداولتها وسائل إعلام العدو صباح اليوم، بعد اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال بلدة كفر دان بقضاء جنين في الضفة الغربية، وسط حديث عن سقوط عدد من الشهداء الفلسطينيين الذين تصدوا لجيش العدو واشتبكوا معه بشكل عنيف.

وبحسب وسائل إعلام العدو، فإن جيش الاحتلال اغتال 4 أو 5 فلسطينيين قرب رام الله وجنين فجر اليوم.
وزعم المتحدث باسم جيش الاحتلال سقوط 4 شهداء فلسطينيين على الأقل في الضفة الغربية فجر اليوم خلال عمليات للجيش استهدفت خلايا لحركة حماس.

كتائب عز الدين القسام أعلنت عر موقعها الالكتروني استشهاد 4 شبان وإصابة آخرين خلال اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال الصهيوني في جنين والقدس.
ففي القدس المحتلة، استشهد 3 شبان خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الصهيوني، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد، في منطقة عين عجب ببلدة بيت عنان شمال غرب مدينة القدس المحتلة.
وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية بأن الارتباط المدني أبلغها باستشهاد 3 مواطنين في بلدة بدو شمال القدس المحتلة.
وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال حاصرت أحد الأكواخ المعزولة على طرف البلدة، وسمع أصوات لتبادل إطلاق النار في المنطقة، قبل سماع دوي انفجارين في المنطقة.
وأشارت إلى أن قوات الاحتلال فرضت حصارًا كاملًا على المنطقة المذكورة، ومنعت المواطنين من الاقتراب، فيما شوهدت طائرات بدون طيار تحلق في سماء المنطقة وسط عمليات تمشيط.
وقالت مصادر محلية، بأن الشهداء الثلاثة هم: أحمد زهران ومحمود حميدان وزكريا بدوان.
وفي جنين، أعلنت وزارة الصحة عن استشهاد شاب فلسطيني، صباح الأحد، إثر إصابته برصاص جنود الاحتلال الصهيوين في بلدة برقين قرب جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، في وقت نفذت قوات الاحتلال عملية عسكرية واسعة في المنطقة.
وأوضح مستشفى ابن سينا في جنين أن الشهيد هو أسامة صبح، ووصل المستشفى مصابًا بجراح خطيرة جراء مواجهات اندلعت في برقين فجرًا.
وذكرت مصادر محلية بأن صبح لم يكن مطلوبًا لجيش الاحتلال، وأصيب قرب منزله خلال المواجهات، كما أصيب ثلاثة آخرون حالتهم مستقرة ويتلقون العلاج بمشافي جنين.
وأنهت قوات الاحتلال صباح اليوم عملية عسكرية واسعة في المنطقة اعتقلت خلالها من برقين مطلوبًا مصابًا، لم تعرف هويته ولا حالته الصحية حتى الآن.
وكانت قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم مدينة جنين وبلدات برقين وكفردان غربي جنين واعتقلت أربعة مواطنين فيما أصيب شاب برصاص الاحتلال واندلعت اشتباكات مسلحة مع مقاومين في المدينة وفي بلدة برقين.
وقالت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال حاصرت لساعات منزل المواطن محمد الزرعيني في بلدة برقين وبعد أصوات انفجارات واشتباكات في المنطقة ومطالبات لصاحب المنزل بتسليم أنفسهم، انسحبت من المنطقة.
وأفيد بأن أربع أصابات وصلت لمستشفى جنين ومستشفى ابن سينا بجنين خلال المواجهات التي اندلعت في أكثر من منطقة بجنين.

وجرى تداول مقطع مصوّر لجيش الاحتلال وهو ينقل جثمان أحد الشهداء في الاشتباك الذي حدث صباح اليوم شمال غرب القدس.

يأتي ذلك بعد عملية عسكرية واسعة بدأت باختطاف المطارد محمد مازن السعدي من جنين قرب محطة وقود “النفاع”، ثم اختطاف شاب آخر في قباطية، فيما توالى الزج بمئات الجنود إلى بلدة برقين ومحاصرة منزل الزرعيني.

من جهة أخرى، اقتحمت قوات الاحتلال مدينة جنين واعتقلت الشابين، محمد السعدي، وأحمد صلاح أبو ارميلة، بالقرب من كازية النفاع، بشارع النباتات في عملية مباغتة نفذتها وحدة خاصة لجيش الاحتلال قبل انسحابها خلال وقت قصير.

وفي بلدة كفردان غربي المدينة اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد أحمد عابد وفتشت منازل في البلدة، وأصابت الشاب إسلام عابد الذي نقل للمستشفى للعلاج.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *