أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم السبت، أنّها تقدّر الموقف العراقي القيادي والشعبي الرافض للتطبيع مع الاحتلال “الإسرائيلي” وانحيازه الدائم للقضية الفلسطينية.

وقال الناطق باسم “حماس” حازم قاسم، إنّ “العراق كانت على الدوام تقف الى جانب القضية الفلسطينية ونضال شعبنا العادل ضد الاحتلال الصهيوني”.

وأضاف قاسم، أنّ “العراقيين قاتلوا الى جانب شعبنا منذ حرب 1948 رفضاً لإقامة الكيان الصهيوني”، داعيًا كلّ الدول في المنطقة الى رفض التطبيع والوقوف الى جانب شعبنا وقضيته العادلة.

وكانت الرئاسة العراقية أكّدت موقفها الرافض للتطبيع مع “إسرائيل”، محذّرة من “تأجيج الوضع العام”.

وذكرت الرئاسة العراقية في بيان “في الوقت الذي تؤكد فيه رئاسة الجمهورية موقف العراق الثابت والداعم للقضية الفلسطينية وتنفيذ الحقوق المشروعة الكاملة للشعب الفلسطيني، فإنّها تجدد رفضه القاطع لمسألة التطبيع مع “إسرائيل”، وتدعو الى احترام إرادة العراقيين وقرارهم الوطني المستقل”.

وأضافت، أنّ “الاجتماع الأخير الذي عُقد للترويج لهذا المفهوم لا يمثّل أهالي وسكان المدن العراقية، بل يمثل مواقف من شارك بها فقط، فضلًا عن كونه محاولة لتأجيج الوضع العام واستهداف السلم الأهلي”.

ودعت الرئاسة العراقية إلى “الإبتعاد عن الترويج لمفاهيم مرفوضة وطنيًا وقانونيًا، وتمسّ مشاعر العراقيين، في الوقت الذي يجب أن نستعد فيه لإجراء انتخابات نزيهة وشفافة تدعم المسار الوطني في العراق وتعيد لجميع العراقيين حياة حرة كريمة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *