نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشهيد الشاب محمد علي خبيصة الذي استشهد في مواجهات بلدة بيتا جنوب نابلس.

وأكدت في تصرحٍ صادر عنها أن حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن أرضه ومقدساته حقٌّ لا يقبل المساومة، إضافةً إلى وجوب التصدي للعدو وجيشه ومستوطنيه.

وفي سياق مواجهات بيتا، وجهت الحركة التحية للجماهير التي خرجت في جبل ابو صبيح ببلدة بيتا، لمواجهة قوات العدو، داعيةً إلى استمرار المواجهة وتصعيدها في كل مدن الضفة الغربية.

وشهدت بلدة بيتا جنوب نابلس مواجهات بين جنود الاحتلال وفلسطينيين، بعد اعتداء قوات العدو الإسرائيلي على فعالية رافضة للاستيطان.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *