استشهد شاب فلسطيني، اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني في بلدة بيتا جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد مواطن أصيب في رأسه برصاص الاحتلال في بلدة بيتا، فيما ذكرت مصادر محليّة أنّ الشاب الذي ارتقى شهيدًا هو محمد علي خبيصة، وسقط متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال.

وكان الهلال الأحمر الفلسطيني أعلن عن إصابة 8 مواطنين فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، أحدهم وصفت إصابته بأنها بالغة الخطورة، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات المندلعة في بيتا.

وأفاد الهلال الاحمر بأن طواقمه تعاملت مع 28 إصابة منها 8 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و18 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع، و2 سقوط وحروق.

لجان المقاومة في فلسطين: الجريمة استمرار لمسلسل جرائم العدو ضد شعبنا وأرضنا

لجان المقاومة في فلسطين نعت الشهيد البطل محمد علي خبيصة، ورأت أن هذه الجريمة استمرار لمسلسل جرائم العدو “ضد شعبنا وأرضنا”، مؤكدة أنّ الرد على هذه الجريمة لا يكون إلاّ بإطلاق يد المقاومة بكافة أشكالها في كل شبر من أرض فلسطين.

وأضافت اللجان أنّ “دماء الشهيد محمد علي خبيصة وكلّ الشهداء ستبقى منارة لكل الأحرار والثوار وسترسم خارطة الطريق نحو تحرير القدس والأقصى وفلسطين”.

كما دعت لجان المقاومة إلى استراتيجية مقاومة متكاملة وشاملة من أجل اقتلاع الاحتلال وإرهابه وإفشال كل مؤامراته التي تستهدف شعبنا وقضيتنا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *