وجّه الأسير الفلسطيني محمود العارضة قائد عملية فرار الأسرى من سجن جلبوع مؤخرًا، اليوم الخميس، رسالة إلى أهالي بلدته عرّابة في جنين عبر محامي هيئة الأسرى.

وفيما يلي نصّ الرسالة:

“السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا أهل الشهداء والجرحى والمعتقلين، سلامي إلى بلدي الطاهرة الزكية التي أنجبت الأبطال من الشهداء والأسرى والمصابين والمجاهدين”.

لم يتسنّ لي إلاّ الاستماع إلى القليل من أخباركم أثناء أيام حريتي القصيرة من المعتقل، وقد أحزنني سماع إصابة أحد أبناء بلدتي في اليوم التالي لهروبنا”.

وأضاف العارضة “أتمنى له الشفاء العاجل ولأهله السلوان، وبارك الله فيكم وجمعني بكم عمّا قريب. تحياتي إلى كل العائلات وإلى القوى الوطنية والإسلامية التي وقفت موقفاً قلّ نظيره في هذا الزمن”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *