أكد آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي أنّ أسبوع الدفاع المقدس مرصّع بأسماء وذكرى الشهداء الأبرار، وقال إنّ “دماء الشهداء الطاهرة ساهمت في تدوين أحقية الجمهورية الاسلامية على جبين التاريخ”.

جاء ذلك في رسالة وجهها الإمام الخامنئي لمناسبة يوم تكريم ذكرى شهداء ومضحي الدفاع المقدس (الحرب الصدامية المفروضة ضد إيران خلال 1980-1988)، والتي تلاها ممثل الولي الفقيه في شؤون الشهداء والمضحين في روضة شهداء مقبرة “جنة الزهراء (س)” بعد ظهر اليوم الخميس.

وتابع سماحته “ان أسبوع الدفاع المقدس مطرّز بالذكرى العطرة للشهداء الذين قدموا بتضحياتهم المخلصة وباقي المدافعين هدية النصر إلى الشعب الايراني، وساهمت دماؤهم الطاهرة في تدوين أحقية الجمهورية الاسلامية على جبين التاريخ”.

وأضاف “ان الدرس الذي تركه الشهداء وهم قدوة الإيثار، هو أنّ النصر والشموخ يحلاّن في أيّ مكان تحلّ فيه الجهود المخلصة”.

وأكد سماحته أنّ الشعب الأيراني لن ينسى مطلقًا ذكرى الشهداء الكرام.

وختم بالقول “سلام الله على الشهداء وعلى من قدّم الشهداء وعلى جميع المضحين وقائدهم الامام روح الله الخميني”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *