أطلقت مؤسسة “الحريّة أولًا” (Freedom First) الحقوقية الأميركية حملة ضد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بعنوان “قاتل بارد”، للإشارة إلى السلوك الذي يتبعه في قمع معارضيه وفي مقدمته قضية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في تركيا.

في الولايات المتحدة.. محمد بن سلمان “قاتل بارد”

وخلال حفل جوائز “Emmys 2021” في لوس انجلوس، قامت المؤسسة بحملة اعلانات كبيرة ضد ابن سلمان بهدف التصدي لمحاولات تبييض صورته في هوليوود.

وشملت هذه الحملة ملصقات على الجدران إضافةً إلى رفع شعارات ضد ابن سلمان على لوحات الإعلانات وسيارات إعلانية.

في الولايات المتحدة.. محمد بن سلمان “قاتل بارد”

وتُحاول الرياض تلميع صورتها وصورة حكامها بشتى الطرق، فتستثمر مليارات الدولارات في مناسبات مختلفة لتلميع هذه الصورة سواء في الرياضة أو الفن، إلا أن كلّ ذلك يبوء بالفشل خاصةً بعد بروز السلوك الاجرامي الذي تعتمده الرياض من اغتيال خاشقجي إلى احتجاز رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري والإجرام في العدوان الأمريكي السعودي على الشعب اليمني والاعتقالات اليومية على أراضيها لمعارضيها وكلّ من يعبّر عن رأيه.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *