أكد الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي أن سياسة البلاد ترتكز على تعزيز الأواصر مع دول الجوار وبلدان المنطقة.

وقال السيد رئيسي خلال استقباله عددًا من أسر الشهداء: “لقد اتضح للدول المجاورة والصديقة أن رؤيتنا لا تنحصر في الغرب، وانما وضعنا على سلّم أولويات سياستنا الخارجية تعزيز الأواصر مع الجيران وبلدان المنطقة”، وتابع “لا نواجه أي قيود في سياق الاستفادة من تجارب الاخرين لخدمة المسيرة التنموية في البلاد”، مضيفًا: “اذا اعتمدنا على طاقاتنا المحلية نستطيع القيام بالكثير من الأمور”.

واعتبر رئيس الجمهورية أن “التاريخ يشهد أن الباطل مهما سعى وعزّز من قدراته في ظاهر الأمر، لكنه في نهاية المطاف زهوق في مقابل الحق الذي يصبح أكثر سموًا في كل يوم”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *