تعزيزًا للعلاقات التجارية بين كيان العدو والإمارات، وقّع بنك “ليئومي” الإسرائيلي مذكرة تفاهم مع منطقة خليفة الصناعية “كيزاد” في أبو ظبي، وفق ما ذكر موقع “غلوبس” الاقتصادي.

وبحسب البنك، فإن الحديث يدور عن مركز التجارة الأكبر في الإمارات، وأنه في سياق مذكرة التفاهم اتفق الجانبان على دراسة الفرص للعمل المشترك في المشاريع في مجال الموانئ، والصناعة والخدمات اللوجستية.

وسيتيح الاتفاق لعملاء البنك التجاريين والصناعيين، المستوردين والمصدرين، تطوير نشاطات كبيرة في الخليج، وبالتالي الوصول إلى أسواق جديدة في الشرق الأقصى وكافة أنحاء العالم، إلى جانب أنه يتيح للشركات التي تعمل في الإمارات إقامة نشاطات تجارية في “الأراضي المحتلة”.

وأشار معنيون في البنك إلى أن “كيزاد” شركة تابعة لموانئ أبو ظبي، ثاني أكبر شركة موانئ في دولة الإمارات، والتي تملكها الحكومة.

ويدور الحديث عن منطقة صناعية ومركز تجاري ضخم في أبو ظبي يقع على مساحة 412 كلم، أي ثمانية أضعاف مساحة “تل أبيب”، وهو يشكل بوابة مركزية للدخول لكل الأسواق في العالم، وقادر على الوصول إلى 3.5 مليار مستهلك محتمل.

وتعمل في “كيزاد” 650 شركة محلية ودولية وتشمل ميناءً بحريًا، وشركات خدمات لوجستية، ومصانع أغذية دولية، ومصانع بلاستيك ومعادن.

كما تضم “كيزاد” منطقة تجارة حرة بمساحة 100 كلم مربع، والتي تتيح للمصالح التجارية التي تعمل هناك إعفاءً من الضرائب والجمارك وتسهيلات بالتكاليف المختلفة من الكهرباء والضرائب البلدية وغيرها.

هذا الاتفاق يضاف إلى اتفاق تفاهم آخر وقّعه البنك العام الماضي مع شركة موانئ دبي العالمية، والتي تقدم خدمات دولية رائدة في مجال حلول سلسلة التوريد، وبموجبه، يدرس الطرفان الاستثمار المشترك في مجال الخدمات اللوجستية في “إسرائيل”.

وأشار بنك “ليئومي” إلى أنه بدأ مؤخرًا إجراء سلسلة من الاجتماعات عبر الانترنت لعملائه التجاريين بهدف أن يعرض أمامهم الإمكانيات التجارية الكافة في الخليج على ضوء اتفاقيات التطبيع التي وُقّعت مؤخرا مع الإمارات والبحرين، وجرت الاجتماعات بالتعاون مع “Yokwe Technologies” التي تمثّل “كيزاد” في الأراضي المحتلة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *